ألفا ويب - alfa web  ألفا ويب - alfa web
recent

أحدث المقالات

recent
برمجة
جاري التحميل ...

ما هو التعليم العميق ؟

ما هو التعليم العميق ؟ بكل إختصار بكل التفاصيل ..


التعليم العميق هو واحد من المقاربات المهمة في تعليم الآلة و الذكاء الإصطناعي من بين 12 من مقاربات أخرى و نذكر بعض منها: التعلم بإستخدام شجرة القرار، الشبكات العصبونية الإصطناعية، التعليم أو التعلم العميق، الشبكات البايزية "شبة الإعتقاد"، و موضوعنا اليوم حول التعليم العميق و نعرفه كالآتي :

التعلم العميق Deep Learning :

التعليم أو التعلم العميق Deep Learning يتكون من طبقات مخفية متعددة في شبكة عصبونية إصطناعية، لنمذجة الطريقة التي يعالج بها الدماغ البشري الضوء و الصوت ليشكل الرؤية و السمع. و تعتبر الرؤية الحاسوبية الحديثة، و برمجيات التعرف على الكلام، كلها منتجات للتعليم العميق. إذاً يمكننا القول إنها مجموعة من الخوارزيات التي تتيح للآلة التعلم من نفسها و من الأحداث أيضاً عن طريق محاكاة الشبكات "خلايا" العصبونية لجسم الإنسان، ويتم الإستنباط و الإستنتاج بواسطة تحليل بيانات ظخمة، و هذا يجعل الآلة تتعلم ثم تطور نفسها بنفسها من خلال الخلايا العصبونية، و كلما زاد عدد الخلايا العصبونية أكثر فأكثر زاد أداء الآلة، و هذا ما يتميز به التعليم العميق في تعليم الآلة عن التقنيات الأخرى التي تكون لها مستوى محدد من التعلم، حيث تكون خوارزيات التعلم العميق قابلة للتطوير كلما زدنا حجم البينات. "لضمان جودة تعلم الآلة بالتعلم العميق يجب إعطاء و إدخال اكبر عدد ممكن من البيانات".

بعض إستخدامات و تطبيقات التعليم العميق :

أثبت مجال التعلم العميث تقدما كبيراً في الآونات الأخيرة في عدة مجالات إستخدامات مختلفة، و نذكر منها :
  • الأمان و التعرف على الوجه و البصمة.
  • التعرف على الكلام و التمييز بين الأصوات.
  • معالجة اللغات الطبيعية.
  • الرؤية الحاسوبية و التمييز بين الصوت و الأشخاص و الأشياء.

لماذا التعليم العميق :

كانت نتائج خوارزميات تعليم الآلة سابقاً قبل ظهور التعليم العميق غير دقيقة و محدودة النتائج، و كما ذكرنا فكرة خوارزميات التعليم العميق تعتمد على كثرة البيانات لإستخراج نتيجة جيدة و مرضية، و بما أنه من التقنيات الحديثة و المتجددة لا يمكن التعامل معه بتقنيات التكنولوجيا التقليدية، و بما أنه مجال متجدد فهو من المجالت الأكثر طلباً للعمل في الحاضر و المستقبل، لهذا أنصحك بالبدأ في تعلم تعليم الآلة و التعليم العميق " الذكاء الإصطناعي" لأنك ستواكب العصر.

روابط مهمة و ذات صلة بالموضوع :

عن الكاتب

Mr. salah إسمي صلاح من الجزائر، مبرمج و محلل بيانات و باحث في مجال الذكاء الإصطناعي أيضًا، أعمل كمستقل على الإنترنت في عدة مجالات (الكتابة، الترجمة، البرمجة).

التعليقات




جميع الحقوق محفوظة

ألفا ويب - alfa web