ألفا ويب - alfa web  ألفا ويب - alfa web
recent

أحدث المقالات

recent
برمجة
جاري التحميل ...

الذكاء الإصطناعي : تقنية إفترض و إختبر Generate and test + مثال #الدرس التاسع

الذكاء الإصطناعي : تقنية إفترض و إختبر Generate and test + مثال #الدرس التاسع


السلام عليكم ، مرحبا بكم في الدرس التاسع من سلسلة دروس الذكاء الإصطناعي ، أهلاً بالجديد مع تقنية جديدة و رائعة و هي تقنية إفترض و إختبر ، أضن أنها سهلة و لكنها تحتاج على التطبيق بورقة و قلم على دفتر مذاكراتك أو كراس خارجي لتجربة حل المثال "المثال في آخر هذا الدرس"... هيا لنبدأ...


مهم جداً : لتصفح و الإطلاع على درس شرطا الرضا من هنا !


تقنية إفترض و إختبر Generate and test :

أغلب الخوارزميات المستخدة لحل مسألة أو شرط الرضا تبحث بطريقة منتظمة من خلال مجموعة من القيم الممكنة للإرتباط ، "مثل طبيعة عمل الخوارزميات تماماً" ، فخوارزمية حل مسألة الرضا تضمن إيجاد حل ، إن كان موجوداً طبعاً ، أو إثبات عدم وجود حل لتلك المسألة ، و لكن العيب الوحيد في هذه التقنية هي أنها تأخذ الكثير من الوقت.

طريقة "إفترض ثم "إختبر" Generate and test method :

تخمن هذه الطريقة في بداية الحل ، ومن ثم تختبر ما إذا كان هذا الحل صحيحاً ، بمعنى أن تحقق شرط الرضا و لكن بأسلوب توليد الحلول المفترضة ثم إختبارها ... و هذه الصورة توضح عمل خوارزمية (نموذج) :


حيث هذا النموذج او المخطط مكون من مرحلتين :

  • توليد الحلول المفترضة : حيث يقوم المولد بسرد الحلول الممكنة كإفتراضات hypotheses.
  • إختبار الرضا : أي اختبار تلك الحلول من تقييم كل واحد من الحلول المقدمة حتى الوصول إلى الحل المناسب.

عيوب هذه التقنية :

1. ليست عالية الكفاءة ، فهي تنتج قيم أو إحتمالات كثيرة ، حيث تكون خطأ في المتغيرات ، التي ترفض و لا تقبل في مرحلة الإختبار لاحقاً.
 2. مولد الإفتراضات يترك الحالات المتضاربة و يقوم بتوليد إرتباطات أخرى بشكل مستقل عن ذلك التعارض.
3. ومن أجل رفع الكفاءة ، تحتاج هذه التقنية إلى دعم بطرق أخرى مثل التتبع الخلفي.

و بعد ما أكملتم في فهم هذا الدرس جيدأ أقدم إليكم مثال على هذه التقنية يجب المحولة في حله لرسخ المعلومة في ذهنك ، و بعد حله إرسلو إلينا الحل عبر صفحتنا على الفيس بوك لشرح لك الخطأ إن كنت مخطأ.

المثال هو :  فتح مجموعة مغلقة من العناصر ، بدون معرفة
محتوى المجموعة.



عن الكاتب

Mr. salah إسمي صلاح من الجزائر، مبرمج و محلل بيانات و باحث في مجال الذكاء الإصطناعي أيضًا، أعمل كمستقل على الإنترنت في عدة مجالات (الكتابة، الترجمة، البرمجة).

التعليقات




جميع الحقوق محفوظة

ألفا ويب - alfa web