ألفا ويب - alfa web  ألفا ويب - alfa web
recent

أحدث المقالات

recent
برمجة
جاري التحميل ...

طرق ذكية وفعالة لحماية بياناتك الشخصية وكلمات المرور من الإختراق

طرق ذكية لحماية بيناناتك الشخصية وكلمات المرور الخاصة بك من الهجومات الإلكتورنية وكل أنواع الإختراقات والإستغلالات. حيث تعمل الشبكات على تخزين كلمات المرور الخاصة بك في نظم تعد آمنة، بواسطة خوارزميات قوية وخاصة. حيث يحاول الكثيرون الوصول كلمات المرور هذه والبايانات التي تعد مهمة لهم باستخدام تقنيات وطرق مختلفة تساعدهم للوصول إلى ذلك. وبمرور الوقت، إتسمت أساليبهم بقدر أكبر من الفاعلية. إذًا كيف لك أن تحمي معلوماتك وبيانات الخاصة من أي تهديد أو هجوم محتمل؟ وفي هذا المقال سنذكر لك أهم الطرق التي يجب عليك تجنبها أو فعلها. تابع معنا!
طرق لحماية حاسوبك وبيانات ومعلومات وكلمات الرورو الخاصة بك من الإختراق

أولاً: الشبكات السلكية الغير مؤمنة:

لا شيئ أفضل من العثور على شبكة لا سلكية مفتوحة، ولا شيئ أكثر من ذلك خطورة أيضًا. حيث تسمح الشبكات اللاسلكية الغير مؤمنة والتي لا تتطلب كلمة مرور بحرية الوصول إلى جميع ملفاتك مما ينتج عنه إمكانية مراقبة جميع أنشطتك من قبل المخترق المتواجد على الشبكة اللاسلكية ذلتها، وهكذا يتمكن المُتطفل من الحصول على معلوماتك وبياناتك الخاصة والقيم؛ كأرقام بطاقات الإئتمان ورسائل البريد الإلكتروني والصور الشخصية والأهم من ذلك ككلمات المرور. وإن تحتم عليك إستخدام شبكة لا سلكية مفتوحة كنقطة إتصال عامة، إستخدم فقط الشبكات الإفتراضية الخاصة المعروفة بـ VPN وذلك لتأمين قناتك اللاسلكية، وبهذه الطريقة السهلة ستحافظ على الخاصة آمنة وسليمة.

إقرأ أيضًا: كيف يتم إختراق واستغلال هواتفنا الذكية وكيل نمنعهم من ذلك

ثانيًا: التشفير الضعيف والراوتر اللاسلكي بدون كلمة سر:

إذا إختلط عليك الأمر بما يخص التشفير الضعيف فلا تقلق، لأنك لست الوحيد. فقط  إحرص دائمًا على إستخدام بروتوكول WPA والذي يعني وصولاً محميًا بالدقة اللاسلكية، حيث يتمتع بقدر كافي من الحماية لمنع الُمنتهكين من الوصول إلى بياناتك الشخصية. وتذكر، أنه بإمكانك تغيير هذه الإعدادات على صفحة الويب الخاصة بالراوتر، أمّ في ما يخص بروتوكول WEP والذي يعني الخصوصية السلكية المكافئة للشبكات السلكية؛ فهو أضعف بكثير، لذا حاول الإبتعاد عنه، وقد يستخدم المُتطفلون أيضًا إعدادات الوايفاي المحمي الذي يرمز إليه بـ WPS حيث يتيح لهم ضُعفه الحصول على كلمات المرور حتى لو كنت تستخدم بروتوكول WPA. ولمحاربة ومنع ذلك، عليك ببساطة إيقاف أسلوب WPS للتصديق الموجود على الموقع الإلكتورني أو صفحة الويب للرواتر وسيكون كل شيئ على ما يرام.

ثالثًا: المواقع الغير آمنة:

نعلم جميعًا خطر المواقع الغير آمنة والغامضة، ومع ذلك لا نزال ننقر عليها، مُعتقدين بأنه لا يحدث أي شيئ إن فعلنا ذلك لمرة واحدة فقط. وهذا خطأ تمامًا بل وكبير أيضًا، إن المواقع التي لا تحتوي على رمز القفل الأخضر (HTTPS) تكون مشبوهة حقًا وقد تُستخدم للحصول على المعلومات من حاسوبك أو هاتفك دون موافقتك، ويتم هذا عبر MIM أو ما يعرف بإسم "هجوم الوسيط"، أي ببسطاة يقوم المهاجم سرًا بنقل الإتصال وتغييره بين الأشخاص الذين يعتقدون أنهم يتصلون مع بعضهم البعض بصورة مباشرة، كما إذا كنت تتعامل مع مواقع تتطلب تسجيل الدخول كمواقع البنوك فتحقق من الشريط الأخضر أو الـ HTTPS كالموجودة في رابط موقعنا بالأعلى، مما يثبت لك هذا أن كل شيئ آمن وبيناتك تنقل بشكل آمن أيضًا.

رابعًا: البرامج المجهولة:

ينطبق الأمر ذاته على البرامج المجهولة، فحتى لو قمت  بتنزيلها أو منحتها حق الوصول إلى بياناتك لمرة واحدة فقط، فهناك فرص كبيرة لتتعرض معلوماتك الشخصية إلى الإنتهاك، فقط يؤدي السماح للبرامج الغير المعروفة بالنسبة لك أو ذات الأسماء التي لم تسمع بها من قبل أو حتى من الممكن أن تكون أسماء برامج مزورة إلا إلحاق ضرر كبير كبير لأمن حاسوبك، وفي حال كان من الضروري جدًا القيام بذلك أو إرتكبت هذا الخطأ بالفعل، ربما عليك حذف هذه البرامج قورًا أو إجراء فحص شامل باستخدام برنامج حماية مضاد للفيروسات، حيث سيساعدك هذا على إكتشاف أي مشاكل محتملة والتعامل معها على الفور.

خامسًا: إعطاء الموافقة على ربط الحسابات بمواقع مجهولة:

إليك أمر ومعلومة أخرة متعلقة بالمواقع المجهولة، حاول أن لا تربط حساباتك الشخصية بها، فعند ربط حسابك في الفيسبوك أو تويتر بصفحة أو موقع مشبوه، فهذه طريقة أخرى يتيح من خلالها الموقع الحصول على معلوماتك الشخصية والأمر الذي يمكن أن ينقلب ضدك بسهولة، فهناك عدد كبير من الحالات التي فقد فيها الأشخاص حساباتهم، أو تبين لهم أن أحدهم قام بفعل أشياء مألوفة كالقيام بإرسال رسائل مزعجة بالستخدام حساباتهم. والسبب في ذلك كله إرتكاب هذا الخاطأ الفادح. بطبيعة الحال الأوضاع تختلف، لكن إحرص على ربط حسابك في حالات الضرورة القصوى فقط.

سادسًا: إستخدام رقم هاتفك النقال في الدخول إلى مواقع التواصل:

تعتبر هذه الطريقة شائعة للتسجيل في المواقع حيث يتسح لك مواقع التواصل الإجتماعي الدخول بواسطة رقم هاتفك النقال، وللأسف يواكب المتطفلون والمخترقون جميع التطورات. وفي الواقع، لقد عثروا على ثغرة حساسة في مواقع التواصل الإجتماعي باستخدام خدمة "نسيت كلمة المرور". فهذا يتيح لهم إمكانية تحويل الرسائل من هاتفك إلى جهات إتصالهم باسخدام SS7 "نظام الإشارات رقم 7". لحماية نفسك من هذا النوع من الهجمات؛ تجنب ربط رقم هاتفك بحساباتك على وسائل التواصل الإجتماعي، وبدلاً من ذلك إستخدم لتسجيل الدخول إسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتورني، وإذا رغبت في التسجيل إستخدم بريدك الإلكتورني.

سابعًا: تخطي عمليات تحديث النظام:

عادةً ما تتحسن أنظمة التشغيل في كل عملية تحديث، بالتأكيد تبقة بعض الأخطاء الصغيرة، ولكن نظام الحماية يتحسن باستمرار ليجعل حاسوبك سصمد بقوة أمام أي هجوم. وهذا يجعل إستخدام نسخ قديمة من أنظمة الويندوز على سبيل المثال، حيث يزيد من خطر التعرض للإختراق، حتى إن ويندوز أنهت التحديثات الأمنية لهذه الأنظمة القديمة وتُنهي المستخدمين على إستخدامها، ممّا يعني سهولة تعرض حاسوبك للإختراق من أي فايروس جديد أو أي شيئ آخر من الهجمات الإلكتورنية الجديدة والغير معلوفة من الأجهزة الأمنية. وإن كنت لازلت تشعر بعدم مناسبة تحديث النظام لك، فعليك الحصول على برنامج قوي لمحافحة الفيروسات على الأقل، ومع ذالك قد تكون لازلت بحاجة إلى التحديث.

إقرأ أيضًا: ما هو الـ Cryptojacking أو "التعدين الخفي" و كيف تحمي نفسك منه؟

ثامنًا: عدم إستخدام تقنية صندوق الرمل Sandbox:

تعتبر تقنية صندوق الرمل في عالم البرمجيات بيئة ذات رقابة صارمة، حيث بالإمكان تشغيل مختلف البرامج بها. فإذا كنت ترغب في المزيد من الحماية أثناء زياراتك للمواقع المشبوهة عليك باستخدام صندوق الرمل، وهب تقنية موجودة أوتوماتكيًا في متصفل أوبرا Opera، حيث سيعمل على تقييد البرنامج في بيئة محمية دون السماح إلاّ للموارد الرئيسية فقط، كما يعمل صندوق الرمل على إيقاف أذنات إضافية تحاول المواقع الوصول إليها، كملفات الحاسوب أو الكاميرا إلاّ بالسماح لها من طرفك. فإن رغب بزيارة موقع مشبوه دون إستخدام خاصية صندوق الرمل، قد ينتهي بك الأمر بتثبيت الفيسروس مباشرةً. حيث هناك الكثير من البرامج الواقعة بالفعل ضمن صندوق الرمل بما فيها واحد من أكثر المتصفحات إستخدامًا "جوجل كروم" و "أوبيرا" وعلى الرغم من ذلك لا يعمل المتصفح الشهير "موزيلا فايرفوكس" ضمن صندوق الرمل. لذا، إذا كنت من مستخدميه فتذكر حاجتك إلى حماية إضافية.

تاسعًا: الرسائل الإلكتورنية والمرفقات المشبوهة:

يستخدم الكثير من منفذي الهجمات الإلكتورنية بروتوكل SMTP والذي يرمز إليه ببروتوكول "إرسال البريد الأصيل"، وهو ببساطو معيار أساسي لإرسال البريد الإلكتروني عبر الإنترنت. لكنه يتيح أيضًا للمتطفلين إدخال فيروسات ضارة ورسائل بريدية مزعجة ومواقع التصيد الإحتيالي إلى حاسوب الضحية ولكن يختلف الأمر قليلاً إن كنت تستخدم أنظمة بريد إلكتورني مثل جيميل أو ياهو؛ فهي تستخدم بروتوكولاتها الخاصة للوصول إلى حسابات البريد الإلكتروني على خوادمها البريدية الخاصة، لكنها لا تزال تستخدم بروتوكول إرسال البريد البسيط عند إرسال الرسائل أو تلقيها من خارج النظم الخاصة بها. من السهل حماية نفسك في هذه الحالة، حيث لا تفتح أي مرفقات مجهولة ولا تفكر حتى بفتح الرسائل البريدية المزعجة، وبدلاً من ذلك عليك أولاً تفحص الملف بواسطة برنامج مضاد للفيروسات والتحقق دائمًا من عنوان البريد الإلكتورني، فمن الأفضل القيام بالقليل من الجهد الآن لتجنب لاحقًا الندم على كَسلك.

عاشرًا وأخيرًا: تزامن البيانات:

يملك المتطفلون والمخترقون في هذه الأيام جميع الوسائل لمهاجمة الخوادم السحابية، فهناك DDOS الذي يرمز لـ "هجمات الحرمان من الخدمات" و "هجوم الوسيط" والكثير من الطرق الأخرى المستخدمة للوصول إلى بياناتك وكلمات المرور الخاصة بك، وقد يختفي كل ما في سحابتك في غمضة عين، ويكاد يكون من المستحيل إستعادتهم مرة أخرى، لذى إتبع دائمًا قاعدة النسخ الإحتياطي لبياناتك خارج شبكة الإنترنت في جهاز تخزين خارجي كالقرص الصلب أو الذاكرة المحمولة (SSD / USB)، فخسارة حسابك الشخصي لا تقارن أبدًا بخسارة بياناتك الهامة، خذ بعض الوقت في التأكد بأنك لن تخسر أي شيئ ضروري إذا تم إختراق حاسوبك أو هاتفك أو حسابط على وسائل التواصل الإجتماعي.

عن الكاتب

Mr. salah إسمي صلاح من الجزائر، مبرمج و محلل بيانات و باحث في مجال الذكاء الإصطناعي أيضًا، أعمل كمستقل على الإنترنت في عدة مجالات (الكتابة، الترجمة، البرمجة).

التعليقات




جميع الحقوق محفوظة

ألفا ويب - alfa web